الرئيسية / منوعاتية / آه ، على الزمن الجميل !!

آه ، على الزمن الجميل !!

                 م.ح.الزروقي

 

▪ يشدني الحنين بين الفينة والأخرى إلى أيام زمان بل ويهزني إليها هزا ، فأغفو للحظات فإذا بالأحداث تتلاحق أمام عيني سراعا تباعا مترابطة متدافعة  ، هي أشبه ما تكون بشريط سينمائي  وقد أتقن توضيبه وإخراجه
   تعود بي الذكريات بكل تفاصيلها وألوانها حيث الزمن الجميل ببساطته وهدوئه وتواضع أناسه الطيبين ، أشعر بسعادة تغمرني وأنا أحبو نحوه مجددا كطفل صغير بحثا عن همسات مشرقة أستعيد من خلالها ذاتي وتواريخي وأيامي الخوالي ، في حي شعبي يفتقد إلى أبسط مقومات الحياة العادية.

ترعرعت وسط أجواء بيئة نظيفة غير ملوثة صحبة أترابي وعشيرتي ، كل شيء في حينا الشعبي  بهدوئه وسكينته كان يوحي بالبساطة والصدق والصفاء ، كنا نشكل داخل دروبه الضيقة المهترئة أسرة واحدة متلاحمة متناغمة يؤطرها حسن الجوار والتعاون المتبادل والعيش المشترك دونما تعقيدات عكس ما هو عليه الحال الآن ، فلا تعليم ” خصوصي ” وقتئذ ولا حافلات نقل مدرسي ” نوعي ” ولا دروس تقوية ودعم  ولا اكتظاظ  في المؤسسات التربوية  ، ولا ” دارجة ” ولا ” بغرير ” ولا ” شباكية ” أيضا في كتبنا المدرسية ، ونحن في القسم المتوسط الثاني وفي الإعدادي حفظنا عن ظهر قلب الكثير من الشعر لجميل بثينة وامرؤ القيس وحسان بن ثابت والحطيئة والفرزدق وكعب بن زهير وزهيربن أبي سلمى وغيرهم 
   كنا مسكونين بأغاني أحمد البيضاوي وعبد الوهاب الدكالي ومحمد فويتح ومحمد المزكلدي،وأم كلثوم ومحمد عبد الوهاب وعبد الحليم حافظ  وفريد الأطرش  وفيروز … آه  للزمن الجميل الذي علمنا كيف نتذوق الشعر الراقي ، وكيف نرهف السمع  للأغاني  الطربية الأصيلة الراقية كلمات ولحنا وأداء وأصواتا وحياء ، لا كما الحال الآن حيث الزعيق والنعيق والضجيج والأغاني المبتذلة المستنسخة بعد أن عجت الساحة الفنية بكل من هب ودب على مقاس ”  كور واعط لعور”  دونما احترام  للمستمعين والمتتبعين .    

يظهر أنني خرجت عن النص وعلي أن أنهي الجملة المفيدة هاته قبل أن تشهر في وجهي دون تردد البطاقة الحمراء ‼  

عن Scoopress

تحقق أيضا

النتائج الأولية لانتخابات تونس:قيس والقروي المعتقل في المقدمة وعزوف واضح للشباب

من سيتربّع على هذا الكرسي بقصر قرطاج..قيس أم القروي؟؟ سكوبريس.ما ـ متابعة أعلنت الهيئة العليا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Using cookies
هذا الموقع يستعمل الكوكيز من أجل استعمال أفضل. إذا استمرّيت بالتصفح فإنك توافق على قبول ملفات تعريف الارتباط المشار إليها، وقبول سياسة الكوكيز.