الرئيسية / منوعاتية / خبراء وطنيون ودوليون يبحثون آخر مستجدات أنظمة الاتصال

خبراء وطنيون ودوليون يبحثون آخر مستجدات أنظمة الاتصال

صورة جماعية لأساتذة وخبراء في الإعلاميات وتحليل النظم

سكوبريس .ما ـ متابعة

انعقد ما بين 12 و 14 أبريل 2019، بمدينة الرباط ، النسخة الثانية للمؤتمر الدولي حول تقنيات الاتصال والشبكات المتقدمة (COMMNET 2019) بعد النجاح الذي حققته النسخة الأولى المنعقدة سنة 2018 بمراكش.
أشرف على تنظيم هذه التظاهرة العلمية المتميزة فريق يضم في عضويته متخصصين في المجال ينتمون إلى المدرسة الوطنية العليا للإعلاميات وتحليل النظم التابعة لجامعة محمد الخامس بالرباط، و مؤسسات تابعة لكل من جامعتي المولى إسماعيل بمكناس، و الحسن الأول بسطات، و أساتذة بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالقنيطرة؛ كما ضم الفريق المنظم خبراء من مؤسسات دولية تابعة لجامعات عريقة. ويحظى هذا الملتقى العلمي الهام بدعم من المركز الوطني للبحث العلمي و التقني.
جمع هذا المنتدى العلمي بين خبراء ومهندسين وممارسين من مختلف دول العالم ، من مختلف قارات العالم، لتقديم أحدث نتائج الأبحاث والأفكار والتصورات والتطبيقات في جميع مجالات أنظمة الاتصالات وأمن المعلومات ، عبر مداخلات قيمة لرواد في مجال الاتصالات حجوا إلى هذه التظاهرة خاصة من بريطانيا و فنلندا و كندا و تركيا و اليونان و ألمانيا وفرنسا… حيث تم الاستماع إلى مستجدات تتعلق بتحسين جودة الاتصال اللاسلكي و تأمينه.
وحول الأهداف المنتظرة من هذه التظاهرة العلمية، صرح الأستاذ فيصل البوعناني من المدرسة الوطنية العليا للإعلاميات وتحليل النظم بالرباط، بصفته المشرف العام على هذه الندوة، أنها تمثل فرصة لتقاسم و تثمين نتائج البحث العلمي الوطني في هذا المجال الذي يعرف نموا مضطردا، وفتح آفاق أمام طلبة وطالبات الجامعات و المعاهد المختصة لتطوير كفاياتهم في هذا المجال، من خلال المشاركة في فعاليات هذا الملتقى الممتد على ثلاثة أيام خاصة أن الأمر يتعلق بمجال تسعى منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي والتكنولوجي إلى إرساء دعائمه لتحقيق تنمية معرفية على كافة المستويات كما ذهب إلى ذلك في كلمته الافتتاحية الاستاذ محمد السعيدي مدير المدرسة الوطنية العليا للإعلاميات وتحليل النظم.

عن Scoopress

تحقق أيضا

سيدي سليمان :معاناة سكان حي “بام” مع انقطاع الماء

رشيد بنعمار تعيش ساكنة حي “بام” بسيدي سليمان،هذه الأيام، معاناة مع  انقطاع الماء الصالح للشرب.والملاحظ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Using cookies
هذا الموقع يستعمل الكوكيز من أجل استعمال أفضل. إذا استمرّيت بالتصفح فإنك توافق على قبول ملفات تعريف الارتباط المشار إليها، وقبول سياسة الكوكيز.