الرئيسية / وطنية / جهات / تمارة : مركز استشفائي عصري لكن…في مكان غير سليم

تمارة : مركز استشفائي عصري لكن…في مكان غير سليم

المستشفى الجديد بتمارة إلى اليمين بين بناية مجلس العمالة  ومعمل علف الدواجن ودخان المعمل على اليسار

أبو جهاد الغاري ـ سكوبريس .ما

بعد سنوات من انتظار سكان عمالة الصخيرات تمارة بناء المركز الاستشفائي الجهوي ، ظهر إلى الوجود هذا المستشفى الكبير والعصري ،لكن ظهوره يبقى غير كامل لكون اختيار مهندسي مكانه وتصميمه .. لم يكن موفَّقاً لعدة أسباب من بينها على الخصوص أنه جاء مختبئا وراء مقر العمالة ومجلسها  ، وفي مكان لا يُسمح برؤيته بشكل كامل ، ولا حتى بمعرفة وجوده من طرف السكان فبالأحرى الزوار. معملا علف الدواجن وقشور أشجار الفلين…دخان وتلوث يومي..على بعد أمتار من المستشفى الجديد

الأدهى من هذا هو وجوده بالقرب منة معملين :الأول لعلف أو تغذية الدواجن والثاني خاص بقطع أشجار الفلين .. وما يتصاعد وينفثه المعملان يوميا من دخان ..(والدليل كما يتضح من الصورة المرافقة).

السؤال: كيف تمت المصادقة على بناء هذا المستشفى مع أن مسؤولي ومهندسي العمالة يوجدون على مرمى حجر من المعكلين المذكورين  ؟ وكيف أن لا أحد من العامل إلى المهندس إلى المسؤول عن الوكالة الحضرية ،إلى مختلف مستويات السلطة والمنتخبين ..لم يلاحظ أي شيء من هذا التلوث وهو ظاهر بَيِّن للعيان من بعيد ؟ وكيف يسمح بتشييد مستشفى انتظره السكان على أحر من الجمر منذ عدة سنوات، وحين خرج..ظهر في وضع غير سليم ؟؟ أسئلة تبقى معلَّقَة إلى حين..

في انتظار ذلك، لوحظ أن هناك إسراع في تبييض الجدران ، وإعادة الصباغة للرصيف، ووضع علامات التشوير الخاصة بالمستشفى هنا وهناك ،وإزالة الأعشاب  الموجود في جوانب شارع الحسن الثاني القريب من المستشفى ، وجمع الأزبال .. مما يعطي فكرة عن قرب افتتاحه في أقرب الأيام ..

لكن لا بد من التأكيد أن مكان المستشفى غير لائق، وأن اختياره في تلك الرقعة لم يكن مٌوَفَّقاً ولا سليما…

عن Scoopress

تحقق أيضا

المغرب يأخذ علما استقالة هورست كوهلر

هورست كوهلر سكوبريس.ما ـ متابعة أفاد بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بأن المملكة المغربية أخذت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Using cookies
هذا الموقع يستعمل الكوكيز من أجل استعمال أفضل. إذا استمرّيت بالتصفح فإنك توافق على قبول ملفات تعريف الارتباط المشار إليها، وقبول سياسة الكوكيز.