الرئيسية / قضايا وحوادث / مستشفى الولادة السويسي ينفي ما جاء من وقائع في فيديو متداول

مستشفى الولادة السويسي ينفي ما جاء من وقائع في فيديو متداول

سكوبريس.ما

أصدرت إدارة مستشفى الولادة بالرباط بيانا توضيحيا عقب تداول وبعض وسائل الإعلام لشريط فيديو حول سيدة تتجدث فيه عن وقائع قالت أنها تعرضت لها بالمستشفى.

وحسب بيان إدارة المستشفى ،فإن سيدة مجهولة سردت وقائع غريبة قالت أنها تعرضت لها بمستشفى الولادة  السويسي بالرباط .وأكد بيان المستشفى أن الإدارة تفاجأت بهذا الشريط الذي كان قد سبق تداوله من قبل،والذي لا يتضمن أية معطيات حول اسم هذه السيدة أو وثائق تثبث مرورها بهذا المستشفي. ومع ذلك، يضيف البيان، تم إنشاء لجنة للبحث في الموضوع رغم شح المعلومات بل وانعدامها.
وتابع البيان بأنه  لا توجد أية شكاية وجهت بهذه الوقائع لا الى السيدة رئيسة مصلحة المستعجلات ، ولا الى السيدة رئيسة مصلحة العلاجات التمريضية ، ولا الى وحدة استقبال الشكايات ، أو الى ادارة المستشفى. كذلك لم يعثر على أثر لأية حالة في السجل الخاص بالولادات المتعددة الذي تمسكه قاعة الولادة. بالإضافة إلى أنه لم يتم العثور على معطيات تؤكد ادعاءات صاحبة الشريط في مستودع الأموات.
وأضاف البيان أن  إدارة المستشفى تؤكد أنها ستواصل أداء خدماتها المتميزة لساكنة جهة الرباط سلا القنيطرة، حيث انها تعرف 18000 ولادة ، واكثر من 5000قيصرية ، بالإضافة إلى استقبال الحالات المستعصية بقسم الإنعاش .ولن يثنيها ـ يقول البيان ـعن بذل جهودها أي تشويش على العمل النبيل والإنساني الذي تضطلع به كل الأطر الصحية بالمستشفى من أساتذة و اطباء وقابلات وإداريين في أجواء يطبعها احترام حقوق الإنسان واخلاقيات الخدمة الصحية.كما تؤكد أن اي عمل يمكن أن يقع تحت طائلة القانون الجنائي لا يمكن تزكيته من طرفنا. وأنها أول من يرعى حرمة القانون.
وأضاف البيان المذكور أن إدارة المستشفى تعلن للرأي العام أنها  تحتفظ بحقها في ردع كل من يسيئ لسمعة المؤسسة بكل الوسائل التي يكفلها القانون.

عن Scoopress

تحقق أيضا

أمريكا تُسقط طائرة إيرانية في مضيق هرمز

سفينة هجومية أمريكية سكوبريس.ما متابعة أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن البحرية الأمريكية أسقطت، اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Using cookies
هذا الموقع يستعمل الكوكيز من أجل استعمال أفضل. إذا استمرّيت بالتصفح فإنك توافق على قبول ملفات تعريف الارتباط المشار إليها، وقبول سياسة الكوكيز.