الرئيسية / قضايا وحوادث / الإعدام للمتهمين الرئيسيين في قضية “جريمة شمهروش”

الإعدام للمتهمين الرئيسيين في قضية “جريمة شمهروش”

محكمة

(و م ع )

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، المكلفة بقضايا الارهاب،اليوم الخميس 18 يوليوز 2019، بإعدام 3 متهمين رئيسيين في جريمة ذبح السائحتين الإسكندنافيتين بمنطقة إمليل؛ الحكم بالمؤبد على المتهم الرئيسي الرابع؛وتراوحت أحكام باقي المتهمين بين السجن 30 سنة و6 سنوات.

جاء النطق بالحكم بعد إدخال الملف ، المعروف إعلاميا بـ”جريمة شمهروش”،  إلى المداولة في آخر جلسة للمحاكمة الابتدائية، وقضت خلاله هيئة الحكم بقبول طلب إجراء الخبرة النفسية على المتهمين الرئيسيين في الملف المحكومين بالإعدام والمؤبد، شكلا، مع رفض الطلب مضمونا.

السائحتان الإسكندنافيتان الضحيتان
وفيما يلي لائحة الأحكام:

– المتهمون الرئيسيون

عبد الصمد الجود: الإعدام
يونس أوزياد: الإعدام
رشيد أفاطي: الإعدام
عبد الرحيم خيالي: المؤبد

– باقي المتهمين

نور الدين بلعابد: 30 سنة
هشام نزيه: 30 سنة
عبد الكبير خمايج: 30 سنة
عبد اللطيف الدريوش: 25 سنة
عبد الغني الشعابتي: 25 سنة
العاقل الزغاري: 25 سنة
حميد أيت أحمد: 25 سنة
السويسري كيفن زولير: 20 سنة
سعيد توفيق: 20 سنة
أمين ديمن: 20 سنة
عبد العزيز أفرياط: 20 سنة
عبد السلام الإدريسي: 15 سنة
رشيد الوالي: 15 سنة
محمد شقور: 15 سنة
محمد بوصلاح: 12 سنة
نور الدين الكهيلي: 8 سنوات
سعيد خيالي: 6 سنوات
عبد الله الوافي: 5 سنوات

في هذا السياق، أكد خالد الفتاوي، محامي الضحية الدنماركية، اليوم الخميس 18 يوليوز 2019،بسلا، أن الأحكام الصادرة في حق المتهمين في جريمة قتل سائحتين اسكندنافيتين بجماعة إمليل بإقليم الحوز ،“عادلة ومنصفة”.

جاء ذلك الفتاوي، في تصريح للصحافة، قال فيه أنه “متفق، جملة وتفصيلا، مع هذه الأحكام، سواء فيما يتعلق بالمدد المخصصة للعقوبات السالبة للحرية، أو عقوبة الاعدام والمؤبد، بالرغم من عدم الحكم بالتعويض الذي طالب به المطالبون بالحق المدني”، مضيفا أن “إصدار المحكمة لعقوبة الاعدام في هذه القضية لم يكن بدافع الانتقام،  بل لأن القانون الجنائي نص على هذه العقوبة”، مشيدا بالمهنية والجدية التي أبانت عنها السلطة القضائية خلال هذه المحاكمة.

وبعد أن لفت إلى أن للمطالبين بالحق المدني وسائل أخرى للمطالبة بالتعويض أمام المحكمة الإدارية، أعرب الأستاذ الفتاوي عن تأييده لقرار هيئة المحكمة “بإخراج الدولة المغربية من هذه القضية لكونها لم ترتكب أي خطأ مرفقي، ولأن طلبات التعويضات المستحقة يجب أن تقدم أمام المحكمة الإدارية المختصة”.

من جانبه، أشار المحامي جابر مولاي رحال، الذي يؤازر عددا من المتابعين في إطار المؤازرة القضائية، إلى أن الدفاع سيلجأ لاستئناف قرار غرفة الجنايات المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب، لدى محكمة الاستئناف “باعتبارها درجة من درجة التقاضي الثانية التي يخولها لنا القانون كدفاع وللمتهمين”، مضيفا أن الدفاع “سيدلو بدلوه ويناقش القضية من الناحية القانونية والواقعية لدى محكمة الاستئناف”.

وكانت غرفة الجنايات ،المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا قد أصدرت، اليوم الخميس 18 يوليوز 2019، حكما بالإعدام في حق المتهمين الرئيسيين الثلاثة، ويتعلق الأمر بكل من عبد الصمد الجود ، يونس أوزياد ، رشيد أفاطي؛ كما قضت بالمؤبد في حق عبد الرحمان خيالي، وكذا بـ30 سنة سجنا نافذا في حق كل من نور الدين بلعابد ، هشام نزيه واخمايج عبد الكبير.

تجدر الإشارة إلى أن المتهمين توبعوا بتهم “تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية، والاعتداء عمدا على حياة الأشخاص مع سبق الإصرار والترصد، وارتكاب أفعال وحشية لتنفيذ فعل يعد جناية، وحيازة أسلحة نارية، ومحاولة صنع متفجرات خلافا لأحكام القانون في إطار مشروع جماعي يستهدف المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف…”.

عن Scoopress

تحقق أيضا

النتائج الأولية لانتخابات تونس:قيس والقروي المعتقل في المقدمة وعزوف واضح للشباب

من سيتربّع على هذا الكرسي بقصر قرطاج..قيس أم القروي؟؟ سكوبريس.ما ـ متابعة أعلنت الهيئة العليا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Using cookies
هذا الموقع يستعمل الكوكيز من أجل استعمال أفضل. إذا استمرّيت بالتصفح فإنك توافق على قبول ملفات تعريف الارتباط المشار إليها، وقبول سياسة الكوكيز.