الرئيسية / ثقافية / فرحنا ليك

فرحنا ليك

سعيد مهمه

 

فرحنا ليك

فرحت ليك، و لكن أنت مكّار غدّار

تنسى الْعَشْرَة بين ليلة و نهار

و خَّا أنت جار، و ربي وَصَّى على الجار

بعد دار و دار و دار

تخلص المحبة بالتار و التار

القصة راها فراسك، معروفة

عند القاصي و الداني

ما خليتي حبيبك هاني

 غير البارح كان معاك

حَلْ ليك عينك، ماشي عماك

حمل معاك الْعُدّة و خَا طالت الْمُدة 

 وخا، وخا كثر و القال

 و كثير فمحبتان الغريم قال و قال

 قال:” الفرقة بين الجار و الجار…  

هي لي تْخَرَّب الدار و تْفَجْرُو بركان

 كثر الفخ و الفخوخة، و أنت وَصْلاَتك الدوخة

 و مشيتي يا مسكين، و خليتي قلبي حزين

 هَدَّمْتي فساعة المحبة، و خليتني نعيش الغربة

ضايع، نمد ليك اليد و اليد

 و أنت، ما أنت

 ما شي معايا 

 و الله ما أنت معاي

 و اليوم يا العزيز، فرحت ليك

مشيت معاك، و أنت عريس

 غنيت معاك، و صليت معاك

 حاضر معاك بالقلب و الخاطر

 لكن أنت غدار مكار

 تنسى العشرة بين ليلة و نهار.  

 

 

عن Scoopress

تحقق أيضا

سيدي سليمان :معاناة سكان حي “بام” مع انقطاع الماء

رشيد بنعمار تعيش ساكنة حي “بام” بسيدي سليمان،هذه الأيام، معاناة مع  انقطاع الماء الصالح للشرب.والملاحظ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Using cookies
هذا الموقع يستعمل الكوكيز من أجل استعمال أفضل. إذا استمرّيت بالتصفح فإنك توافق على قبول ملفات تعريف الارتباط المشار إليها، وقبول سياسة الكوكيز.