الرئيسية / سياسية / ابن الرئيس المغتال بوضياف:هؤلاء قتلوا والدي….

ابن الرئيس المغتال بوضياف:هؤلاء قتلوا والدي….

سكوبريس.ما ـ متابعة

أكد ناصر بوضياف ، ابن الرئيس الجزائري المغتال ، محمد بوضياف، أنه يستعد لرفع دعوى  قضائية ،ابتداء من شهر شتنبر 2019 القادم،ضد الذين كانوا وراء قتل والده، وأشار إليهم بأصبع الاتهام: محمد مدين المعروف بتوفيق ،رئيس جهاز المخابرات السابق المعتقل بسجن البليدة العسكري ، وخالد نزار ،وزير الدفاع السابق  الذي يوجد حاليا في أوربا بعد أن تمكن من الخروج من الجزائر ،و هو موضوع مذكر اعتقال دولية .

و أوردت جريدة “الجزائر تايمز” أن ناصر بوضياف مقتنع  تماما بضلوع  الشخصين المذكورين سابقا ، إضافة إلى رئيس ديوان الرئاسة السابق ، العربي بلخير و الجنرال قنازية (وهما متوفيان)  في عملية اغتيال والده .

إلى جانب هذا ، أضاف ناصر أن فرنسا هي أيضا متورطة في قتل والده ، في عهد الرئيس الراحل فرانسوا ميتران، حسب ما ورد في كتاب برنار باجوليي، السفير الفرنسي السابق بالجزائر ،من أن “فرنسا لم  تترك بوضياف يكمل مهمته”.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس محمد بوضياف ، كان في زيارة  لمدينة عنابة ، ضمن برنامج اتصال ولقاء مع الشعب الجزائري في عدة مدن ..وحين كان الرئيس يلقي خطابا بدار الثقافة بالمدينة المذكورة يوم 29 يونيو 1992 ، إذا بقنبلة تنفجر في المنصة الرئاسية ،تلاها إطلاق رصاص من طرف أحد حراسه ،الملازم مبارك بومعرافي ، ينتسب للقوات الجزائرية الخاصة،ويسقط بوضياف قتيلا ، أمام اندهاش المواطنين والمسؤولين الجزائريين الذي كانوا بالقاعة ، وأمام ملايين المشاهدين ،عبر التلفزيون ،في العالم ، وهم يرون رئيس دولة يُغتال مباشرة على الهواء..

 

عن Scoopress

تحقق أيضا

سيدي سليمان :معاناة سكان حي “بام” مع انقطاع الماء

رشيد بنعمار تعيش ساكنة حي “بام” بسيدي سليمان،هذه الأيام، معاناة مع  انقطاع الماء الصالح للشرب.والملاحظ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Using cookies
هذا الموقع يستعمل الكوكيز من أجل استعمال أفضل. إذا استمرّيت بالتصفح فإنك توافق على قبول ملفات تعريف الارتباط المشار إليها، وقبول سياسة الكوكيز.