قوات الأمن الجزائرية خلال محاصرتها لمسيرة احتجاجية

سكوبريس.ما ـ متابعة

أفادت وسائل الإعلام الجزائرية أن قوات الأمنة الجزائرية  عملت على قمع المسيرة 33 لطلبة الجامعات، اليوم الثلاثاء 8 أكتوبر2019، وأضافت أنها فرضت جدارا أمنيا على شوارع العاصمة، بهدف تفريق المتظاهرين ومنعهم من التجمع بساحة الشهداء، وسط العاصمة ،إلى جانب حملة عتقالات شملت العشرات .

في هذا الصدد، أوضحت صحيفة “تي إس أ” أن الطلبة صمموا على استئناف مسيرتهم، بالرغم من الحصار الأمني المفروض عليهم ،إلى أن وصلوا شارع العربي بن مهيدي، حيث انضم مواطنون بالمسيرة،ورفعوا شعاراتتنادي بضرورة رحيل رموز النظام، وعدم تنظيم الانتخابات الرئاسية في الظروف الحالية.

ولاحظت وسائل الإعلام أنها المرة الأولى ، منذ اندلاع الحراك يوم 22 فبراير 2019، تتصرف قوات الأمن هذا التصرف مع مسيرة الطلاب .. وهذا متغير له أكثر من دلالة..