نفى المسؤولون عن الحملة الانتخابية لنبيل القروي ، المرشح للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها في تونس ،  ما راج من أخبار تتعلق بانسحابه  من السباق الرئاسي.
في هذا الصدد، نقلت وسائل الإعلام التونسية بلاغ الحملة الانتخابية للقروي، الذي أكد أن اتلك لأخبار الرائجة مجرد إشاعات لا أساس لها من الصحة؛ وأن المرشح نبيل القروي متمسك بحقه في خوض الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية بعد انتخابه، في الدور الأول ،احتراما لإرادة الشعب والناخبين.

في نفس السياق، شدد المصدر المذكور أنه في حالة ما لم تتم الاستجابة لطلب إطلاق سراح القروي، فعلى الأقل يتم تأجيل الدور الثاني إلى حين انتفاء أسباب عدم تكافؤ الفرص.

تجدر الإشارة إلى أنه من المقرر أن تجري الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التونسية ، يوم 13 أكتوبر 2019 ،حسب التاريخ الذي حددته الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.