الرئيسية / سياسية / لبنان:مظاهرات غير مسبوقة احتجاجا على الأوضاع المعيشية والفساد

لبنان:مظاهرات غير مسبوقة احتجاجا على الأوضاع المعيشية والفساد

 مشهد من المظاهرات وسط بيروت

الحسين البوكيلي-سكوبريس.ما

يشهد لبنان في أهم مدنه، خاصة بيروت، منذ مساء يوم الخميس الماضي، مظاهرات شعبية غير مسبوقة في السنوات الأخيرة ضد غلاء المعيشة وفساد الطبقة الحاكمة برمتها .

 انطلقت شرارة هذه المظاهرات بسبب قرار لوزير الاتصالات ،محمد شقير، بفرض ضريبة على “الواتساب” لتبدأ صغيرة في بيروت سرعان أن توسعت وكبرت وشملت أغلب المدن اللبنانية كطرابلس ثاني أكبر مدن لبنان .

 ورغم أن الوزير سارع بسحب قراره وقيامه بالإعلان عن ذلك في القنوات التلفزيونية، إلا أن الأمر كان “قد قضي” وخرج الناس للشوارع وغصت ساحات وسط بيروت (الوسط التجاري المعروف ) الذي يضم سلسلة مرافق سياحية من مطاعم فاخرة ،ومقاهي ،ومؤسسسات بنكية ،ومقر البرلمان، بالقرب من رئاسة الحكومة .

 لم يكن قرار شقير ، وهو رجل اعمال معروف ويراس الهيئات الاقتصادية في لبنان وغرفة بيروت والجبل ومناصب أخرى ، سوى الشرارة أو النقطة التي أفاضت إناء “الغضب الساطع” للجماهير اللبنانية التي توحدت ربما لأول مرة على وسم السلطة الحاكمة  بالفساد، وأن على كل الحاكمين والماسكين بالسلطة الرحيل.

 وتوحّد المتظاهرون ،ربما لأول مرة ، عندما توافقوا على حمل العلم اللبناني فقط دون بقية الأعلام الأخرى الخاصة بالأحزاب والطوائف، كما كان يتم في السابق،  وهو إشارة قوية من المتظاهرين بأنهم يعبرون عن عامة اللبنانيين بعيدا عن كل انتماء سياسي أو طائفي أوغيره .

 وعملت عدة قنوات محلية على مواكبة هذه المظاهرات سواء في الليل أو في الساعات الأولى من صباح اليوم ، ناقلة ما يموج به الشارع اللبناني و هموم المتظاهرين .وفي هذا الصدد قال أحد المواطنين إنه يخرج لأول مرة للتظاهر موجها،في نوع من السخرية، شكره للحكومة لأنها عملت من خلال قرارتها “غير الشعبية” على توحيد اللبنانيين ،وهم نادرا ما يتوحدون على كلمة واحدة .

 ويشتكي المتظاهرون من الأوضاع الاقتصادية المتردية ،والضرائب المتزايدة،  متهمين المسؤولين بالفساد،  مطالبين بإرجاع الأموال المنهوبة، وتعد بالملايير.. وهي القضايا التي تثيرها الصحافة بين الفينة والأخرى دون ان يتم تحريك المساطر القانونية لمتابعة الواردة أسماؤهم .

 ورغم أن رئيس الحكومة سعد الحريري قال، في كلمة وجهها مساء اليوم الجمعة 18 أكتوبر 2019،للمتظاهرين بإعطائه مهلة 72 ساعة لبحث حلول تقنع المتظاهرين، فإن المتظاهرين بقوا في الشوارع ؛وأظهرت قنوات محلية قيام بعض الشباب من المتظاهرين الغاضبين بقطع الطرقات بإطارات السيارات وإحراقها، وأعلنت الوكالة الوطنية للاعلام اللبنانية الرسمية عن قطع العديد من الطرق بين المناطق اللبنانية امس واليوم.

 ويلح المتظاهرون على استقالة الحكومة، وتشكيل حكومة لا تضم الوجوه المعروفة؛ وقالوا انهم سئموا من نفس الوجوه وأغلبها، كما قال احد المتظاهرين لقناة تلفزيونية ، أنها  نفس الوجوه ا التي كانت تتقاتل بينها خلال الحرب الأهلية المشؤومة/1975-1990/ مما تسبب في مآسي إنسانية كثيرة.

  من جهة أخرى ، حذرت عدد من السفارات العربية والأجنبية مواطنيها من الاقتراب من مكان المظاهرات ، ومنها السفارة المغربية  التي قررت إغلاق أبوابها ، اليوم الجمعة؛  بينما اختارت السفارة السعودية،  حسب بلاغ نشرته الوكالة الوطنية ، مكانا ببيروت لتجميع مواطنيها الراغبين في مغادرة البلاد لنقلهم مباشرة للمطار.

 ونظرا للأوضاع غير المستقرة، أغلقت المدارس والابناك  أبوابها الى حين عودة الأمور لطبيعتها في وقت تتسارع الاحداث خاصة مع بعض الانفلاتات كحريق اندلع مساء اليوم وفق قناة تلفزيونية بوسط بيروت في محل قيد الانشاء،  وهو عمل قد يكون من قام به يريد التشويش على سلمية المظاهرات حسب بعض المتظاهرين ، خاصة ان حادثا مماثلا أدى امس الى وفاة عاملين في محل قيد الانشاء كان قد اشتعل به حريق.

 ورغم ضخامة المظاهرات ، خاصة في وسط بيروت ، حيث امتلات ساحة ميدان الصلح والشهداء ، أشهر الساحات في بيروت ، فإن حكمة اللبنانيين وقادتهم رغم كل ما يقال عنهم سوف تغلب في النهاية، وسيخرج لبنان أفضل واقوى مما كان، وهو ما يشهد به تاريخ لبنان القريب والبعيد .

عن Scoopress

تحقق أيضا

انتفاضات العيش الكريم والعدالة الاجتماعية..

علال المراكشي مَن كان يخطر بباله،قبل بضع سنوات، أن يأتي زمن تؤول فيه كلمة الفصل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *