الرئيسية / وطنية / المسيرة الحاضرة على الدوام في وجدان المغاربة

المسيرة الحاضرة على الدوام في وجدان المغاربة

إبراهيم مزاري

“يبدو أن الإنسان ينسى أنه قادر،بخطوة سلمية عادية ،تحقيق الكثير من النتائج التي لا يمكن تحققها عملية عسكرية.”

الحسن الثاني، يوم 5 نونبر 1975.

يوم 6 نونبر 1975،ومنذ بزوغ شمس ذلك اليوم ،كان 350.000 مغربي ومغربية، مسلحين بالإقدام والإيمان،يلبُّون نداء الوطن،من خلال مسيرة سلمية بهدف استرجاع الصحراء المغربية من المحتل الإسباني.

هذه المقاومة الوطنية الرائعة هي التي ستعطي ثمارها يوم 28 فبراير 1976،حينما تم رفع العَلَم الوطني في سماء مدينة العيون ، معلنا بذلك نهاية الوجود الاستعماري في الصحراء المغربية.

لقد ظلت هذه المسيرة وستظل حاضرة على الدوام في عقل ووجدان كل مغربي إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها .

ليحفظ الله المغرب.

عن Scoopress

تحقق أيضا

تطوان: توقيف مجموعة أشخاص لخرقهم الحجر الصحي

حرص أمني على فرض حالة الطوارئ الصحية (أرشيف) سكوبريس.ما ـ السعيد بنلباه تماشيا مع تصريح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *