الرئيسية / وطنية / حول تقاعد البرلمانيين والوزراء…!

حول تقاعد البرلمانيين والوزراء…!

محمد الأمين أزروال

يتواصل جدل عقيم يشبه إلى حدما ذلك الجدل الذي أثاره بعض الفقهاء في عصور الانحطاط، حول نملة سليمان، هل هي ذكر أم أنثى، أو ذلك الجدل المشابه حول من سبق إلى الوجود البيضة أم الدجاجة، والجدل الذي يدور اليوم حول تقاعد البرلمانيين والوزراء ، هو من صنف ذلك الجدل.

  إذا علمنا أن النائب البرلماني يُنتدَب اختياريا من قِبل ناخبيه لتمثيليتهم في البرلمان، لفترة زمنية حددها الدستور في ولاية أو أكثر حسب شعبيته، وأن فوزه في استحقاق انتخابي لايعني فوزا في مباراة الالتحاق بمرفق عمومي كموظف، حتى ينطبق عليه ما ينطبق على أي موظف عمومي، من احتساب سنوات الخدمة التي يترتب عليها قانونيا تقاعد كامل أو نسبي حسب عدد سنوات الخدمة. لذلك فليس من حقه أن يتمتع بتقاعد البرلمان، علما أن النائب غالبا ما يكون له دخْل ما كموظف او كعامل؛ وبالتالي له حق التقاعد عن مهنته الأصلية. وقد يكون البرلماني يمثل فئة الأعيان ويتمتع بوضع اجتماعي محترم كفلاح أو تاجر، مما يجعله في غنى عن أي دخل اضافي، ومن ثم فإن تمثيليته للسكان يجب أن تكون طواعية، وليس من أجل مقابل مادي من أي نوع كان.

 إذا كان هذا هو واقع الحال بالنسبة للبرلماني، فإن الأامر يختلف بالنسبة للوزير. فهذا الأخير ، وَوِفقا لأحكام الدستور الذي يعطي الحزب المتصدر في الاستحقاقات التشريعية حق تشكيل الحكومة، غالبا ما يكون إطارا  وقياديا -وليس عاطلا بطبيعة الحال-، في حزب سياسي معين، وبالتالي فإن له وضعية إدارية واجتماعية محترمة، وله كذلك تقاعد  سيحصل عليه ، حتما ، بعد انتهاء مهامه الإدارية الأصلية، ومن ثم فلامبرر لمنحه تقاعدا إضافيا آخر.

 لا ننكر أن هناك بعض الأطر التي يقترحها الحزب للاستوزار لا تنتمي في الأصل إلى القطاع العمومي، كما أنها لا تنتمي إلى عالم المال والأعمال، ومن حق هذه الفئة وحدها أن تحصل على تعويض شهري يمكنها من الحفاظ على هيبة الوزير. هذه العيِّنة من الوزراء هي التي كانت الأصل في تخصيص تقاعد يضمن لها كرامتها، وذلك عندما تناهى ذات مرة إلى علم الملك الحسن الثاني أن وزيرا عفيفا سابقا ،وهو من هو، لا دخل له وتأبى عليه أنفته أن يمد يده إلى الغير، لذلك أعطى جلالته تعليماته ليخصص تقاعد لأمثال هذا الوزير، وهو قرار استثناء وليس قاعدة، أي أنه خاص بهذه العينة من الوزراء  وحدهم ، وهم قلة اليوم بطبيعة الحال، لأن وزراء هذا الزمن غالبا ما يعملون ، بمختلف الوسائل ، على ضمان وضع مادي محترم بعد مغادرتهم الحكومة

عن Scoopress

تحقق أيضا

منافسات كأس أفريقيا: منتخب كرة القدم داخل القاعة في المجموعة الأولى

المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة(ج م م ك ق) سكوبريس ـ متابعة أسفرت قرعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *