الرئيسية / وطنية / جهات / الطريق الوطنية بين سيدي قاسم وزكوطة عرضة للتدمير والتخريب

الطريق الوطنية بين سيدي قاسم وزكوطة عرضة للتدمير والتخريب

سكوبريس ـ عبد الفتاح البكاري

أصبحت الطريق الوطنية رقم 4،الرابطة بين سيدي قاسم وزكوطة، عرضة للتدمير والتخريب من طرف الفلاحين المجاورين لهذه الطريق. فهم من جهة تراموا ،بشكل عشوائي وفظيع،على هذه الطريق التي هي مِلكُ عمومي ليتم ضمها إلى أراضيهم الفلاحية، مع ما يعني ذلك حرثه وتسييجه،ضاربين عرض الحائط بالقوانين المنظمة للأملاك العمومية،بما فيها الطرق ،سواء كانت وطنية أو ثانوية.ومن شأن هذا التصرف غير القانوني أن يعرّض حياة المسافرين عبر هذه الطريق للخطر.

من جهة أخرى، يقوم بعض الفلاحين بتغيير  المجرى المائي من أراضيهم عمدا، ويحولوه ليمر بجانب الطريق مباشرة،  غير آبهين بالأاضرار التي ستلحق بهذه الطريق بسبب جريان الماء بجانبها ،ويؤذي ،حتما ،إلى تدميرها ، لكون جريان الماء سيهدم جنباتها بسبب انجرافات الأتربة والحجارة وغيرها من جنباتها ؛ وستكون مصالح الوزارة الوصية مجبرة إما بإصلاحها أو إعادة بنائها ، مما يكلف ميزانية مهمة منأموال دافعي الضرائب،

كيفما كان الأمر ،على السلطات المحلية والمنتخبة اتخاد المتعين في حماية الطريق العمومية رقم 4 ، وباقي الطرقات ، لأنها في ملك المواطن ، فيكفي أن أصحاب العربات يؤدون ضريبة سنوية للمرور بأمان واطمئنان، كما ينبغي اتخاذ الإجراءات اللازمة في حق كل من سولت له نفسه العبث بملك الطريق العمومية.

عن Scoopress

تحقق أيضا

زوووم …الجنرال قايد.. والرئيس تبون

     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *