تيرانا ..عاصمة ألبانيا

سكوبريس ـ متابعة

تناقلت وكالات الأنباء من تيرانا أن ألبانيا قررت طرد اثنين من الدبلوماسيين الإيرانيين، بسبب  ما وصفته ب “أنشطة تتعارض مع وضعهما” الدبلوماسي.
وأوضح القائم بأعمال وزارة الخارجية الألبانية ، جين كاكاج،  فى بيان أصدره في الموضوع أنه :”طُلب من الممثلين الإيرانيين مغادرة أراضي جمهورية ألبانيا فوراً”، دون تقديم تفاصيل.
من جهتها ،نقلت وكالات الأنباء عن صحيفة “ديلى غازيت اكسبريس” الألبانية، أن هناك شكوكا في تورط دبلوماسيين إثنين في الإرهاب فى الشرق الأوسط وأوربا، وأنهما بذلك يعرضان أمن ألبانيا للخطر.