سكوبريس – متابعة

انتهت أشغال مؤتمر برلين الدولي لتسوية الأزمة الليبية،مساء نفس اليوم (الأحد19 يناير2020) الذي افتتحت فيه ، بدعوة  أطراف النزاع الليبي،(أي الليبيين) إلى التوقف،أو بالأحرى الامتناع، عن شن هجمات على المنشآت النفطية في ليبيا.

وتم التأكيد على ذلك صراحة في البيان الختامي المشترك للمؤتمر، حيث جا فيه: “نؤكد أن المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا (NOC)، هي شركة النفط الوحيدة المستقلة والشرعية وفقا لقراري مجلس الأمن الدولي 2259 و2441. ونحث جميع الأطراف على مواصلة ضمان سلامة المنشآت (في هذا القطاع) ، والامتناع عن الأعمال العدائية ضد المنشآت والبنية التحتية النفطية. نحن نرفض أي محاولة لتخريب البنية التحتية النفطية الليبية، وأي أعمال غير قانونية في مجال التنقيب عن موارد الطاقة التي تخص شعب ليبيا، وكذلك أي بيع أو شراء للنفط الخام أو المنتجات النفطية من مصادر لا تسيطر عليها المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا”.

نفس الموقف اتخذه الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، وهو يعبر عن قلقه لتوقف إنتاج النفط الخام في حقول النفط الرئيسية في ليبيا، وتصديره عبر الموانئ الليبية، مشددا على ضرورة إصلاح المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا ضمن عملية إصلاح شاملة في البلاد ..