الرئيسية / ثقافية / غياب لامبرر له لعدد من الفعاليات

غياب لامبرر له لعدد من الفعاليات


محمد الأمين أزروال

سواء كانت نكتة أم أنها حدثت فعلا ،فالأمر سيان.يُحكى أن أحدهم، ايام التسجيل في لوائح المتطوعين للمسيرة الخضراء لاسترجاع الصحراء، طلب منه رجل سلطة أن يسجل اسمه في اللائحة، إلا أنه اعتذر متعللا أنه سيشارك في المسيرة الأهم التي ستعقبها، وهي المسيرة الاقتصادية، مسيرة بناء وتعمير الصحراء. وفعلا فقد كانت لمسيرة تعمير الصحراء أهميتها الكبيرة؛ ويعود الفضل للعديد من المقاولات المغربية في بنائها. وكل ميسر لما خلق له.

مناسبة هذا الكلام هي الملحمة التي شارك في تجسيدها القائد والشعب معا. إنها ملحمة التضامن الوطني من أجل مواجهة وباء كوفيد19. وبذلك أمكن، لحد الآن ،تجاوز المحنة بأقل الخسائر؛ والفضل في ذلك يعود لالتفاف الشعب بمختلف فئاته وفعالياته المدنية والعسكرية، وراء جلالة الملك ،مما آثار اعجاب المنظمات الدولية ومختلف دول العالم بما فيها دول متقدمة.

 

 إذا كانت الحرب ضد وباء كورونا مناسبة للتعبير عن عمق الروح الوطنية لدى المغاربة كافة، فقد أبلت عدد من فعاليات المجتمع المدني البلاء الحسن، وبرهنت عن عمق وطنيتها ومواطنتها كذلك، إلا أن الغائب الأكبر في هذه الملحمة هم نخبة المثقفين الذين لم يُسمع لهم صوت خلال هذه المدة ،أي مدة الحجر الصحي التي تقترب من مرور شهرين كاملين، فهل مثقفونا اعتقدوا أن الحجر يشمل حتى الفكر ،ولذلك لاذوا بالصمت؟ أم أن الأمر شبيه بما قال ذلك الرجل أن مشاركته ستكون لا في المسيرة الخضراء بل في المسيرة الاقتصادية؟ وهل سيتخلى مثقفونا عن صمتهم بعد انتهاء الأزمة والخروج منها بسلام، واذاك فقط سوف يطلقون العنان لأفكارهم بهدف التنظير والتاريخ للملحمة وتدبيج معلقات شعرية في حقها ولكل دوره؟.  أليس من حق نخبتنا المثقفة أن تنعم بالهدوء وان تظل في برجها العاجي، بعيدا عن عامة الشعب حتى لا تختلط بالدهماء والجهلة، وان تعمل بالمقابل على تحصين نفسها من هؤلاء؟

ما قيل عن نخبة المثقفين يمكن قول مثيل له عن عدد من المؤسسات والمنظمات ذات الصلة، مثل رابطة علماء المغرب التي أمسكت عن الكلام وعن العمل معا، اذ لم تقم باي دور يُذكر بالرغم من انها تتوفر على امكانيات مادية هامة تتيح لها المساهمة ببرامج توعوية للمساهمة في التخفيف من اعباء عدد من الجهات المعنية.

 يندرج في نفس السياق، المجلس العلمي الأعلى، وكذا المجالس الجهوية التابعة له، والتي لم يظهر لها أثر خلال هذه المدة، مع انها تتوفر هي الأخرى على ميزانيات تسمح لها بالقيام بدورها الكامل في التحسيس من الناحية الدينية بكيفية التعامل مع ظروف الوباء،، وكذا التوعية بأهمية التضامن من خلال الموروث الديني، وغير ذلك مما هو مطلوب من المجالس العلمية القيام به في مثل هذه الحالات الاستثنائية في تاريخ الأمة.

 ثالثة الأثافي هي وزارة الأوقاف ،التي تحظى بوضع مادي مريح يمكنها من المساهمة ماديا في مختلف البرامج المتعلقة بتدبير آثار الازمة؛ ومع ذلك لم يرد عنها ما يفيد انها قامت بعمل من الاعمال في هذا الاتجاه كما لو كان الأمر لايعنيها؛ ثم أليس حريا بالوزارة أن تتكفل بعدد من المواطنين الذين يعيشون أوضاعا هشة جراء الحجر الصحي ،خاصة ان المساجد التي تكلف ادارتها اعباء مادية مغلقة وفي عطلة اضطرارية، كما كان عليها أن تؤجل عددا من مشاريعها مثل بناء المساجد وترميمها وزخرفتها إلى وقت آخر، وان تهتم في هذه الظرفية الاستثنائية بالذين سيعمرون هذه المساجد مستقبلا بعد انزياح خطر الوباء عن البلاد والعباد..؟

عن Scoopress

تحقق أيضا

كورونا .. وربيع الغضب الغربي

أسماء علالي نتذكر ذلك الصباح الهادئء من ربيع 2011 الذي تفاجأنا فيه بانفجار أصوات الغضب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *