الرئيسية / تربوية / فاتح الفلاح

فاتح الفلاح

سعيد مهمة

فاتح الفلاح ..كان هذا هو اسمه. كان التلاميذ يلقبونه ب” بن الفلاح” ، نسبة لجده رحمه الله الذي كان فلاحا، يستعين ، بكل أفراد عائلته الكبيرة للعمل في الحقل…

فاتح هذا كان مجدّاً في دراسته؛ يراجع دروسه وينجز تمارينه كل مساء على ضوء شمعة، نعم على ضوء شمعة..لأن الجدّ لم يرد ربط بيت العائلة بالكهرباء، وإنْ كان يعرف أن للكهرباء مزايا كثيرة، لكنه كان يريد أن يستيقظ أهل الدار عند آذان الفجر، بعد أن يخلدوا للنوم عقب صلاة العشاء.

هي عادة ألِفَها الشيخ و تقبّلتها العائلة…دأب الجد على مرافقة الصغير إلى السوق، ليس لشراء الحلوى والمثلجات، و لكن لزيارة محل بيع الأغنام و الأبقار و البغال و الحمير، والإطلالة على محل بيع الطيور.

كان الجد ينتظر من الصغير أن يطلب منه شراء طائر معين أو حيوان معين، لكن الصغير يظل صامتا إلى أن يجلسا هو الجد بمقهى من تلك المقاهي الموجودة تحت الخيام، يجلس فيها الزبناء على الحصير. يتناولان برّادا من الشاي و قطعا من الشفنج…

في هذه المرة، أخذه الجد إلى سوق الشتائل، و هناك اشترى له شجيرة صغيرة. لم يسأل الولد جده غّا كانت الشجرة مثمرة أم…، بل فقط حملها بعد أن وضعها البائع في كيس تظهر من خلاله الشجيرة .و لما وصلا إلى البيت، وضعها الصغير قرب محفظته…

في اليوم الموالي، حمل الولد المحفظة، و أخذ معه الشتلة، و لما دلف حجرة الدرس،  وضعها على مكتب المعلم. شكر المعلم التلميذ من دون أن يعرف ماذا سيفعل بها؛ و لما ذق جرس الاستراحة، حفر المعلم حفرة غير عميقة بالساحة، وكان الصغير يراقب المعلم، بل كان كل الأطفال يراقبونه و هو يقوم بعملية الغرس.. بعد الغرس، طلب من الصغر سقي الشتلة… لم يعرف المعلم ماذا سيفعل بكل الشتلات التي أحضرها كل تلاميذ المدرسة ..

بعد أسبوع من غرس الشجيرة الأولى،بدأ “بن الفلاح” يساعد الصغار على غرس الشتلات  في كل الساحة… و في كل يوم كان الصغار يحضرون قنينات مملوءة بالماء… و بعد شهور قليلة بدأت الشتائل تخضر وتظهر بها وريقات خضراء… بعد سنوات،أصبحت المدرسة عبارة عن حديقة من أشجار…

أصبح فاتح معلما، و كان يفرح عندما يزور مدرسته الأمّ، و يتذكر أول شتلة غرسها بمساعدة معلمه…

عن Scoopress

تحقق أيضا

وأخيرا …زياش يحمل قميص نادي تشيلسي

حكيم زياش سكوبريس.ما ـ السعيد بنلباه نشر نادي تشيلسي الأنجليزي، عبر حسابه على وسائل التواصل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *