الرئيسية / صحية وبيئية / حصيلة الوباء الكوروني: 2470 إصابة ، 2462 متعافٍ و42 وفيات

حصيلة الوباء الكوروني: 2470 إصابة ، 2462 متعافٍ و42 وفيات

سكوبريس.ما

تم اليوم الأربعاء 30 شتنبر 2020 تسجيل 2470 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، و2462 حالة شفاء، و42 حالة وفاة، في 24 ساعة الأخيرة.

وأفادت وزارة الصحة، في نشرة اليومية لنتائج الرصد الوبائي ل”كوفيد-19″، أن الحصيلة الجديدة رفعت مجموع الإصابات المؤكدة بالمملكة، إلى 123 ألف و653 حالة، منذ الإعلان عن أول حالة يوم 2 مارس2020، ومجموع حالات الشفاء التام، إلى 102 ألف و715 حالة، بمعدل تعاف يناهز 83,1 %، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 2194 حالة، ليستقر معدل الفتك في 1,8 %.

وذكرت النشرة الوبائية أن الحالات المسجلة خلال الـفترة المذكورة ، تتوزع عبر جهات المملكة، بين كل من جهات الدار البيضاء-سطات (1303)، والرباط-سلا- القنيطرة (232)، ودرعة تافيلالت (169)، ومراكش آسفي (165)، والشرق (160)، و124 حالة بجهة بني ملال-خنيفرة، و113 بجهة سوس-ماسة، و 79 بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، و56 بجهة فاس- مكناس، و45 بجهة كلميم-واد نون، و17 حالة بجهة العيون-الساقية الحمراء، و7 حالات بجهة الداخلة-وادي الذهب.

وبالنسبة لحالات  الوفيات، تم تسجيل 16 حالة بجهة الدار البيضاء-سطات، وحالة واحدة بكل من جهتي الرباط- سلا-القنيطرة وسوس-ماسة، و4 حالات بجهة درعة-تافيلالت، و8 حالات بجهة مراكش-آسفي، و3 بجهة الشرق، و9 بجهة بني ملال-خنيفرة.

وبهذا يصبح معدل الإصابة التراكمي بالمغرب يناهز 340,5 إصابة لكل مائة ألف نسمة، مع مؤشر إصابة يبلغ 6,8 لكل مائة ألف نسمة خلال الـ24 ساعة المنصرمة، مع استثناء 20 ألف و358 حالة من كونها مصابة بالمرض، ليرتفع إجمالي الحالات المستبعدة إلى مليونين و497 ألف و661 حالة.

كما أن مجموع الحالات النشطة التي تتلقى العلاج ، يبلغ حاليا ، 18 ألفا و744 حالة، أي بمعدل 51,6 حالة لكل مائة ألف نسمة؛ في حين وصل مجموع الحالات الخطيرة أو الحرجة، الموجودة حاليا بأقسام الإنعاش والعناية المركزة، إلى 432 حالة، 54 منها تحت التنفس الاصطناعي الاختراقي، و128 تحت التنفس الاصطناعي غير الاختراقي.

عن Scoopress

تحقق أيضا

برحيل الفنان التشكيلي محمد المليحي.. فن التشكيل بالمغرب والعالم يفقد أحد رواده الكبار

الفنان التشكيلي الراحل ..محمد المليحي   سكوبريس.ما – الحسين البوكيلي لم يعد الوباء الكوروني اللعين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *