الرئيسية / قضايا / المضيق : رفْع “البلوكاج” عن ملف العمال العرضيين لكن مع بقاء أسئلة معلَّقة حوله

المضيق : رفْع “البلوكاج” عن ملف العمال العرضيين لكن مع بقاء أسئلة معلَّقة حوله

لقطتان من اجتماع مجلس جماعة المضيق
سكوبريس.ما ـ السعيد بنلباه
تم التوافق اليوم الإثنين 26 أكتوبر 2020 ، بين رئيس المجلس الجماعي لمدينة المضيق وأغلبيته، التي تخلت في معظمها عنه، وبين المعارضة، على رفع “البلوكاج” عن ملف الأعوان العرضيين، سواء منهم المتوقفة أجورهم أو الذين تضمنتهم اللوائح كمقترحين  للعمل خلال الشهرين القادمين (11 و 12).
جاء ذلك خلال الجلسة الناجحة من دورة أكتوبر، بعد فشل سابق، وبعد نقاش طويل وأخذ ورد ، لينتهي بالتوافق من أجل المصادقة على نقطة تحويل اعتماد بلغ 450 لف درهم، لكن بشرط كما لخصه المقرر المقترح كالآتي: ” صادق المجلس ،بإجماع الاعضاء الحاضرين،  على تحويل اعتماد مالي قدره 450 ألف درهم إلى الفصل المخصص لأداء أجور الأعوان العرضيين، وتشكيل لجنة ،تضم أعضاء من الأغلبية والمعارضة، للحسم في لائحة الأعوان العرضيين المقترحين للعمل خلال الشهرين المذكورين في السياق أعلاه”  .
وسيتم تحويل المبلغ المذكور من الفصل الخاص بمصاريف الإيواء والإطعام، وقدره30 ألف درهم، من الفصل الخاص بشراء مواد البناء ، وقدره 30 ألف درهم، ومن الفصل الخاص بشراء شارات وأسماء الشوارع، وقدره 375الف درهم، وكذلك من الفصل الخاص بلوازم ومنتجات النشر وقدره 15 ألف درهم ..، مع إمكانية إضافة أسماء إلى اللائحة الخاصة بالأعوان  العرضيين المزاولين الذين قد يكون تم إسقاط أسمائهم من اللائحة دون قصد..
ويبلغ الغلاف المالي بالنسبة لهؤلاء، ما قدره 70 ألف درهم .. وبهذا تكون جماعة المضيق قد طوت ،بنسبة كبيرة، موضوع الأعوان العرضيين؛ وهو الموضوع الذي طال أمده وتحوّل إلى حديث الساعة بالمدينة…
بالإضافة إلى رفع “البلوكاج” عن ملف الأعوان العرضيين، تميزت الدورة بأمرين إثنين لافتين :الأول يتعلق برفض التداول في النقطة بجدول الأعمال التي همت منح الجمعيات ؛ والموضوع الثاني ،وهو خطير إلى حد ما، تعلق بما صرح به المستشار الجماعي محمد الربوخ، في مداخلته ،بتوفره  على تسجيل صوتي لأحد الأشخاص، لم يحدد صفته بالتدقيق ، وان كان تكلم في سياق حديثه عن الصحافة؛ وقال الربوخ بأنه قام بأعمال تهم النشر لفائدة رئيس المجلس، واقترح عليه مدير المصالح بالجماعة منحه بطاقة الإنعاش مقابل خدماته، في غياب السيولة المالية ؟!
وما ترك الباب مفتوحا على كل الاحتمالات والتأويلات، إشارة المستشار إلى أنه لولا خوفه من العواقب القانونية، لَفَتح التسجيل ليسمعه الحاضرون؛ ومن جهة ثانية انتظار رد فعل كل من الرئيس ومدير المصالح.. فالأول علّق، بشنج، لكن دون أن يشير إلى موضوع التسجيل؛ أما تعليق الثاني، أي مدير المصالح المعني مباشرة، فجاء فضفاضا جدا ودون رد فعل مباشر عن الاتهام الموجَّه اليه..  
هل يتابع باشا المدينة هذا الموضوع، انسجاما مع ما أشار إليه في تعليقه، بعد مدير المصالح، كونه يمثل جهاز مراقبة خلفية؟ أم هل يفتح عامل الإقليم بحثا أو تحقيقا إداريا؟ أم هل يرفع مدير المصالح الموضوع للقضاء ؟
تساؤلات تبقى مطروحة لدى الرأي العام المحلي بقوة في المدينة ، لكنها معلّقة إلى حين..

عن Scoopress

تحقق أيضا

الاتحاد المغربي للشغل يثير انتباه الحكومة إلى ضرورة فتح المستشفى الإقليمي بالدريوش

تظاهرة أمام المستشفى الإقليمي المغلق بالدريوش سكوبريس.ما وجه الاتحاد المغربي للشغل رسالة إلى رئيس الحكومة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *