الرئيسية / سياسية / خبير جيوسياسي فرنسي: واشنطن توقِّع في الداخلة على مرحلة الانتقال إلى الفعل وتعطي إشارة قوية للعالم

خبير جيوسياسي فرنسي: واشنطن توقِّع في الداخلة على مرحلة الانتقال إلى الفعل وتعطي إشارة قوية للعالم

بوريطة وزير الخارجية وديفيد شينكر، خلال ندوة صحفي بمدينة الداخلة

سكوبريس

بقيام الوفد الأمريكي رفيع المستوى، الذي يقوده ديفيد شينكر، مساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلف بقضايا الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالتوجه إلى الصحراء المغربية، حيث قام بزيارة مقر القنصلية العامة المقبلة للولايات المتحدة بالداخلة، يكون قد وقّع على قيام الإدارة الأمريكية بـ “الانتقال إلى الفعل”، ويعطي “إشارة قوية لبقية العالم”، وهو الموقف الذي يتقابل مع “جمود وتباطؤ الاتحاد الأوروبي”.

تأكيد جاء على لسان الخبير الجيوسياسي الفرنسي، أيمريك شوبراد، في تصريح له لوكالة المغرب العربي للأنباء، موضحا أنه  “بعد مرور شهر كامل على قرار الرئيس ترامب الاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء، يمر الأمريكيون إلى الفعل. هذه الرغبة في التقدم سريعا تبدو جلية، وتشكل إشارة جد قوية موجهة إلى بقية العالم. ومما لا شك فيه، أن الرئيس الأمريكي الجديد سيستمر وِفقاً لهذه المبادرات القوية”.

وأوضح الخبير أيمريك شوبراد أنه “ينبغي التذكير بأن الولايات المتحدة، تقوم من خلال الافتتاح المرتقب لتمثيلية قنصلية، بالسير على خطى العديد من الدول الأفريقية، العربية ومن الكراييب، مثل هايتي”، مشيرا إلى أن هذه التمثيلية ترفع عدد القنصليات المفتوحة في الأقاليم الجنوبية بالمغرب ،إلى 20 قنصلية في ظرف سنة: 10 بالعيون و10 بالداخلة.

وأضاف أنه “فضلا عن الفعل السياسي، يُعدُّ اختيار الأمريكيين ذكيا أيضا على المستوى الاقتصادي. فالمغرب يعتبر في الواقع قوة أفريقية حقيقية على الصعيد الاقتصادي، حيث لديه مصالح اقتصادية في الكثير من بلدان أفريقيا جنوب الصحراء؛ والأقاليم الصحراوية المغربية تؤمِّن هذه الصلة”.

وسجّل الخبير الجيوسياسي أن “هذه القدرة الأمريكية على جعل عجلة التاريخ تتقدم بإرادية وسلاسة، تتباين مع جمود وتباطؤ الاتحاد الأوروبي الذي يراقب، عاجزا ومقسما، التحولات الجيوسياسية العالمية”، ورأى أنه “من العاجل أن تخرج فرنسا وباقي القوى الأوروبية المهتمة بالمتوسط من الجمود، وأن تعترف أيضا على نحو واضح بالسيادة المغربية على الصحراء”.

عن Scoopress

تحقق أيضا

زيادة تسعيرة فحوصات أطباء القطاع الخاص..”ما قَدُّو فيل زادوه فيلة”

محمد الأمين أزروال  ذكَّرَني خضوع حكومة العثماني لِلُوبي بعض أطباء القطاع الخاص، واستجابتها لتعطُّشهم لاستنزاف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *