الرئيسية / حقوقية / طنجة:قاتل الطفل عدنان يصرخ بعد إدانته أنه سينتحر قبل تنفيذ الحكم عليه

طنجة:قاتل الطفل عدنان يصرخ بعد إدانته أنه سينتحر قبل تنفيذ الحكم عليه

القاتل والمقتول…بأي ذنْبٍ قُتل..

سكوبريس ـ السعيد بنلباه

علمنا أنه ،مباشرة بعد النطق بإدانة قاتل الطفل القاصر عدنان بطنجة،صرخ المحكوم عليه بالإعدام ،أنه سينتحر قبل تنفيذ الحكم عليه.

وكانت غرفة الجنايات الأولى، التابعة لمحكمة الاستئناف بطنجة، قد قضت في الساعات الأولى من صباح اليوم  الأربعاء 13 يناير 2021  بإعدام مغتصب وقاتل الطفل عدنان، البالغ من العمر 11 سنة ، فيما يبلغ قاتله24سنة، وينحدر من مدينة القصر الكبير. 

 وقد انطلقت الجلسة، التي تم خلالها النطق بإدانة القاتل، من الساعة الرابعة عصر يوم أمس الثلاثاء 11يناير2021 إلى الساعة الثانية والنصف من صبيحة اليوم الاربعاء 13 يناير 2021، تم الاستماع خلالها إلى مرافعات دفاع الطرفين والنيابة العامة، التي طالبت بإنزال أشد العقوبات على المتهم الرئيسي وشركائه، وأدانت المحكمة أيضا المتهمين الثلاثة، الموقوفين على ذمة القضية، بأربعة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها ألف درهم  بتهمة عدم التبليغ ،فيما توبع المتهم الرئيسي بتهم “القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد،والتغرير بقاصر، وهتك عرضه، والاختطاف، والاحتجاز المقرون بطلب فدية، والتمثيل بجثة، وإخفاء معالم الجريمة” .

تجدر الإشارة إلى أن الطفل عدنان كان قد اختفى يوم الاثنين7شتنبر 2020 ، بينما كان في طريقه إلى الصيدلية لاقتناء دواء ..وبعد خمسة أيام من البحث والتحري، تم تحديد هوية المشتبه به الذي ظهر في كاميرا فيديو رفقته؛ وعند توقيفه يوم السبت12 شتنبر2020 ، اعترف بقتله الطفل عدنان بعد اغتصابه ودفنه قرب شجرة،خلف المنزل الذي يقيم فيه عدنان مع أسرته، بحي الدوري.

 

عن Scoopress

تحقق أيضا

زيادة تسعيرة فحوصات أطباء القطاع الخاص..”ما قَدُّو فيل زادوه فيلة”

محمد الأمين أزروال  ذكَّرَني خضوع حكومة العثماني لِلُوبي بعض أطباء القطاع الخاص، واستجابتها لتعطُّشهم لاستنزاف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *