الرئيسية / إعلامية / عين على الصحافة:حكَّام الجزائر “يكتَرُون”خدمة أكاديميين أمريكيين بملايين الدولارات لإلغاء اعتراف واشنطن بمغربية الصحراء

عين على الصحافة:حكَّام الجزائر “يكتَرُون”خدمة أكاديميين أمريكيين بملايين الدولارات لإلغاء اعتراف واشنطن بمغربية الصحراء

 

خريطة المملكة الكاملة كما تم تقديمها في السفارة الأمريكية بالرباط

 

بلقاسم الشايب (الجزائر تايمز)

باشرت الحزائر حملة على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية، بحساب مفتوح على الغارب، لممارسة ضغوط على الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة جو بايدن، بعد فشل ذريع لسياستها، التي تعود إلى حقبة الحرب العالمية الأولى، أمام دبلوماسية المغرب القوية  التي يتزعمها الملك محمد السادس و يُباشرها بنفسه.

مما جعل الجزائر تُجَيِّش مجموعة من “الفرامجية” والزَّجِّ بنحو 47 أكاديمي أمريكي، للضغط على الإدارة الأمريكية الجديدة، في محاولة منها لِحَثِّها على التراجع عن قرار الإدارة السابقة لدونالد ترامب الموقعة يوم 10 دجنبر الماضي(2020)، والذي تعترف فيه الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المغرب على كامل صحرائه، وفتح قنصلية بأبعاد إقتصادية في مدينة الداخلة.

راسل الأكاديميون الإدارة الأمريكية الجديدة تحت تأثير سياسة الشّكَّارة (الجزائرية)، مُعْربين عن إعتراضهم على قرار دونالد ترامب، ومطالبين إياه بالعودة عن القرار ودعم “تقرير المصير”، راهنين الإعتراف قد يؤدي الى تدهور سمعة الولايات المتحدة الأمريكية دوليا.

حاول اللوبي الجزائري، في الولايات المتحدة الأمريكية، تمرير دعواته بالإستناد على تصريحات سابقة لمستشار الأمن القومي السابق، جون بولتون، وكذا السيناتور الجمهوري، جيمس إينهوف، والسيناتور الديمقراطي، باتريك ليهي، الذين أعربوا فيها عن رفضهم لإعلان ترامب.

يرى المحلل السياسي و الخبير في الشأن الجزائري، حفيظ بوقرة، أن الجزائر ليس لديها أيّ ورقة تستطيع ان تربحها مستقبلا، أو أن تلعب بها أصلا، لأن كل أوراقها استُنْزِفت في 46 سنة الماضية  واسْتَنْزَفَت معها خزينة الدولة، وأصبحت “البوليساريو” شوْكةً أبدية في مُؤَخِّرَة الجزائر، وقد تغيرت الأمور و تطورت الأشياء داخل المجتمع مع جيل جزائري جديد من الشباب، لا يؤمن بالتفرقة، في مواجهة عصابة ديكتاتورية تحرّض على الفتنة كالسرطان ، بعد أن قلب المغرب الطاولة على ملفاتكم الوهمية و إنجازتكم العاجزة على توفير كيس حليب وشكَّارة سْمِيد للشعب.

الصحراء أصبحت محسومة لصالح المغرب منذ سنة 1975 ، وفي السنوات القادمة ستعرف الجزائر ما اقترفته من خطأ كبير كَلَّفها و سَيُكَلِّفها الكثير، باعترافها بدولة وهمية في تندوف ،داخل الأراضي الجزائرية ، وتوطين مجموعة من المرتزقة.

إنها كارثة بكل المقاييس.

 

عن Scoopress

تحقق أيضا

ترقُّبُ تساقطات مطرية وثلجية في عدد من أقاليم ومناطق البلاد

  سكوبريس من المرتقب ،اليوم الأحد07  وغدا الإثنين 08 مارس 2021،نزول زخات مطرية قوية محليا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *