الرئيسية / سياسية / المعارضة السورية ترفض الدعوة لانتخابات رئاسية وتصفها ب”المسرحية”

المعارضة السورية ترفض الدعوة لانتخابات رئاسية وتصفها ب”المسرحية”

دمار وخراب …الحرب الأهلية في سوريا

 

سكوبريس ـ متابعة

استنكرت قوى المعارضة السورية، المدعومة سعوديا وتركيا، إعلان إجراء انتخابات الرئاسة في سوريا يوم 26 ماي 2021، ووصفتها بـ “المسرحية”. وكتب نصر الحريري، رئيس “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية”، في تدوينة له عبر “تويتر”، اليوم الأحد 18 أبريل 2021 ، أن “إعلان نظام الأسد عن موعد مسرحية انتخابات، ستكون بإشراف الأجهزة الأمنية كما العادة ،يؤكد بؤس هذا النظام، واستمراره في الانفصال عن واقع الشعب السوري الذي ثار عليه ولفظه منذ عشر سنين، ماتت شرعية النظام مع سفك أول قطرة دم، ولو اجتمع كل مجرمي الدنيا، فلن يستطيعوا إعادة الحياة لجثته”، واصفا الأسد بأنه “مجرم حرب”.

في نفس السياق، قال رئيس المكتب السياسي في “الجيش الوطني السوري”، الموالي لتركيا، مصطفى سيجري: “نحن في المعارضة وقوى الثورة السورية، غير معنيين بهذا الإعلان، ونعتبر برلمان الأسد فاقدا للشرعية، ودعوته باطلة ولن تعدُو كونها مسرحية هزلية جديدة، ومحاولة بائسة لإعادة إنتاج الأسد ونظامه الإرهابي”.

من ناحية ثانية، أعلن رئيس مجلس الشعب السوري (البرلمان)، حمودة صباغ، رسميا، إجراء انتخابات الرئاسة يوم 26 ماي القادم، ودعا الراغبين بالترشح إلى تقديم أوراقهم، موضحا أن باب الترشح للانتخابات سيغلق خلال 11 يوما.

وحسب قواعد الانتخابات في سوريا، فإن على المرشح للرئاسة، أن يكون قد عاش في سوريا خلال 10 سنوات الأخيرة على الأقل. وذلك وسط توقعات واسعة لفوز الرئيس الحالي الحاكم منذ العام 2000 في الاستحقاق.

ويلاحظ المراقبون أن هذه الانتخابات ستجري وسط توقعات كبيرة بفوز الرئيس الحالي (بشار الأسد) الذي يحكم البلاد منذ سنة 2000 ؛ مسجلين أنها (الانتخابات) ستكون بينما سوريا تعيش على وَقْع أزمة سياسية عسكرية نشبت عام 2011، مما أدى إلى نزاع مسلح، أدى بدوره إلى تدخّل روسي إيراني وغيرهما ، وخلّف مقتل مئات الآلاف وتشريد الملايين.

 

عن Scoopress

تحقق أيضا

أصداء كرة اليد القاسمية: تداريب الفريق بإعدادية ابن رشد بسيدي قاسم

فريق الاتحاد القاسمي لكرة اليد سكوبريس استعدادا لمباراة اتحاد طنجة بمدينة البوغاز، نهاية هذا الأسبوع، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *