الرئيسية / أفريقية / مالي: انتخابات رئاسية وتشريعية في الأفق من أجل إعادة السلطة إلى المدنيين

مالي: انتخابات رئاسية وتشريعية في الأفق من أجل إعادة السلطة إلى المدنيين

 

قادة الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس إبراهيم أبو بكر كايتا(أرشيف)

 

سكوبريس

من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية بمالي، في شهري فبراير ومارس 2022، حسب الأجندة التي كان قادة الانقلاب العسكري قد وعدوا بها في شهر غشت الماضي 2021 ، من أجل إعادة السلطة إلى المدنيين.

وتناقلت وكالات الأنباء تصريح وزير إدارة الأراضي عبد الله مايغا،خلال مؤتمر صحافي، الذي أكد فيه إجراء الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية والتشريعية، يوم 27 فبراير 2022 ، وتعقبها دورة ثانية محتملة يومي 13 و20 مارس على التوالي، مضيفا أن هذه الانتخابات تأتي في إطار “احترام مدة المرحلة الانتقالية، أي 18 شهرا”؛ كما أنه من المقرر إجراء  استفتاء قبل الانتخابات الرئاسية والتشريعية ، يوم 31 أكتوبر 2021، حول تعديل الدستور. وكان العسكريون، الذين أطاحوا بالرئيس إبراهيم أبو بكر كايتا، يوم 18 غشت 2020، قد استجابوا للضغوط الدولية عليهم ، من أجل تشكيلا هيئات انتقالية (رئاسة وحكومة ورئيس وزراء وهيئة تشريعية)، إلى جانب تعهدهم بإعادة السلطة إلى مدنيين منتخبين في غضون 18 شهرا.

عن Scoopress

تحقق أيضا

أصداء كرة اليد القاسمية: تداريب الفريق بإعدادية ابن رشد بسيدي قاسم

فريق الاتحاد القاسمي لكرة اليد سكوبريس استعدادا لمباراة اتحاد طنجة بمدينة البوغاز، نهاية هذا الأسبوع، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *