الرئيسية / ثقافية وفنية / المفكر محمد سبيلا يُوارى الثرى.. بعد صراع مع المرض

المفكر محمد سبيلا يُوارى الثرى.. بعد صراع مع المرض

 

المرحوم المفكر محمد سبيلا

 

الحسين البوكيلي

وُورِيَ الثرى ،بعد صلاة عصر أمس الإثنين 20 يوليوز2021، جثمان المفكر المغربي البارز، محمد سبيلا، الذي وافته المنية ليلة الأحد بعد معاناة مع المرض، وتداعيات جائحة كورونا اللعينة التي أصابت مفكرنا الكبير في الأيام الأخيرة.

 جرت مراسيم الجنازة بمقبرة حي الرياض بالرباط، بحضور عدد محدود من معارفه وأسرته نظرا لظروف الجائحة.

 وكان الفقيد الكبير (79 سنة) من الأسماء البارزة في كلية الآداب، بجامعة محمد الخامس، بالرباط؛وهي أعرق الجامعات المغربية والتي كانت تزخر بأسماء من العيار الثقيل ،يُشار لها بالبنان كمحمد عزيز الحبابي ، محمد عابد الجابري ، محمد جسوس ، فاطمة المرنيسي، المهدي بنعبود، سالم ، أحمد السطاتي، سالم يفوت، سعيد بنسعيد العلوي،إبراهيم بوعلو،عبد الرزاق الدواي… على سبيل المثال فقط . وقد ترأس الفقيد، لفترة، شعبة الفلسفة بكلية الآداب بفاس قبل انتقاله للرباط، وأطّر وتخرّجت على يديه أجيال من الباحثين والفلاسفة الذين يحملون مشعل التنوير والحداثة في مختلف الجامعات المغربية.

كما أغنى سبيلا المكتبة المغربية والعربية على السواء، بمؤلفات تقرّب التفكير الفلسفي ومفاهيمه ومخاضات الحداثة وثمارها؛ كما ترجم أعمالا لرموز الفكر الفلسفي الأوروبي خاصة الفرنسي والألماني.

وقد نعى اتحاد الكتاب الفقيد الكبير، وقال بالخصوص إن الفقيد “عرف بحضوره الفكري والفلسفي والتنويري والعقلاني، في المغرب والعالم العربي، ما تعكسه مؤلفاته ومصنفاته العديدة والمؤثرة والمضيئة لعدد من القضايا الفكرية والفلسفية، فضلا عن ترجماته الرصينة لمجموعة من الكتب والنصوص الفكرية والفلسفية والمفاهيمية المرجعية الأساسية، بمثل ما ساهم في التأليف المدرسي والجامعي، فضلا عن اشتغاله على مجموعة من المواضيع السوسيولوجية والسيكولوجية والأنثروبولوجية والفلسفية، وغيرها من أنواع الحضور والإسهام الكبيرين لفقيد الفكر والفلسفة بالعالم العربي”.

واعتبر البلاغ أن “الفقيد من أبرز المفكرين والباحثين والفلاسفة، وأحد رواد الحداثة الفكرية في المغرب والعالم العربي، ومن مجددي الدرس الفلسفي والفكري في الجامعة المغربية؛ وهو إلى جانب ذلك، عرف، رحمه الله، بإشرافه على تخريج أجيال جديدة من المفكرين والفلاسفة الجدد بالمغرب”.

 رحم الله فقيدنا الكبير الذي عُرف بتواضعه الْجَم وهو تواضع العلماء .

عن Scoopress

تحقق أيضا

اتحاد الفتح الرياضي: تداريب استعدادا للمشاركة في البطولة العربية للأندية بالإسكندرية

اتحاد الفتح الرباطي لكرة السلة سكوبريس أعلن المكتب المسيّر لفرع كرة السلة للفتح الرياضي، أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *