الرئيسية / قضايا / مسؤولية الأغلبية الحكومية..

مسؤولية الأغلبية الحكومية..

علال المراكشي
 
قطع عزيز أخنوش، المُعَيَّن من قبل جلالة الملك محمد السادس، رئيسا للأغلبية الحكومة الجديدة، بعد تصدُّر التجمع الوطني للأحرار، الذي يترأسه، انتخابات 8 شتنبر 2021،أنه عقب المشاورات التي أجراها مع أمناء الأحزاب السياسية الوطنية ،الذين أدلوا بتصوراتهم، أشواطا مهمة لبلورة برنامج الحكومة الجديدة للمرحلة المقبلة.
 
رئيس الحكومة المعَيَّن، أخنوش،يتوسط نزار بركة(الاستقلال) ووهبي (البام)
وقرر تشكيل الأغلبية الحكومية من  الأحزاب السياسية الثلاثة، التي حصلت على أكبر عدد من المقاعد البرلمانية، وهي: الأحرار،الأصالة والمعاصرة والاستقلال،التي تتقاطع برامجها ،بشكل كبير، مع مقترحات البرنامج التنموي الجديد،وتتبنى نفس المطالب التي تحتاجها البلاد  للخروج من النفق الذي تسببت فيه الولايتين السابقتين برئاسة حزب العدالة والتنمية.
 غير خاف على المتتبعين للشأن السياسي الوطني، أن مسؤولية الأغلبية الحكومة المنتظرة، كبيرة،لأن التحديات الداخلية والخارجية،المطروحة على بلادنا، ارتباطا بمطلب التغيير والقطيعة مع التجربتين الحكومتين السابقتين، سواء على المستوى السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي أو الثقافي .. تستلزم جيلا جديدا من الإصلاحات،تستحضر سقف الانتظارات المشروعة للمواطنين المغاربة.
   
إن أمل الشعب المغربي كبير،أن تكون محطة مابعد 8شتنبر2021،تجسيدا ، فعليا، لتطلعات الإرادة القوية للتغيير،والقطع مع السياسات السابقة، بأغلبية قوية منسجمة، ببرنامج حكومي اصلاحي، يأخذ بعين الاعتبار الظرفية الاقتصادية العالمية،في ظل تداعيات جائحة كورونا ،وتشتغل بنكران الذات وتضامن، بين مكوِّناتها،لتنزيل برنامجها الحكومي المنتظر، المنطلق من المرجعيات الديموقراطية التي أطرت البرنامج التنموي الجديد، والتوجهات  السامية لعاهل البلاد في العديد من خطابات السامية،وبالتالي الوفاء بتعهداتها الانتخابية.

عن Scoopress

تحقق أيضا

ألوان “المغرب الآن”(Morocco Now)..تؤثِّت فضاء ساحة “تايم سكوير” بنيويورك

سكوبريس تؤثِّت العلامة الاقتصادية الجديدة للمغرب “Morocco Now” (المغرب الآن)، المباني العملاقة  المطلَّة على ساحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *